المقاومة المسلحة للاحتلال الفرنسي لتونس


تمثلت في ثورة مسلحة انطلقت في جانفي 1952 على يد مجموعة فاق عددهم 3000 رجل و هم الفلاڨة و هي كلمة تطلق عل الوطنيين الذين شنوا حرب عصابات ضد السلط الفرنسية و ضد الموالين لها. فقاموا بنسف السكك الحديدية و الجسور و الطرقات و المعسكرات و قد كان ذلك بقيادة الحزب الحر الدستوري الجديد مع مشاركت بقية التنظيمات ، وقد واصلت فرنسا سياستها القمعية تجاه الشعب التونسي إلى حدود 1954


للمزيد حول المقال تصفح :