أميلي (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 2001، من إخراج جون بيير جونيه

☰ جدول المحتويات


المصير الخرافي لأميلي بولان (بالفرنسية: Le Fabuleux Destin d'Amélie Poulain)‏ كما يعرف فقط بمجرد اميلي هو فيلم فرنسي، ثم إنتاجه من طرف جون بيير جونيه سنة 2001. هو فيلم كوميدية ورومانسية كٌتب من طرف نفس المنتج والذي هو جون بيير جونيه وكذلك غولمان لورنت رفقة أودري تاتو الذي اقترح عنوان الفيلم. الفيلم هو عبارة عن تجسيد حقيقي وأحيانا خيالي للحياة الحالية في باريس تحديدا في حي مونتمرتر (بالفرنسية Montmartre). يعد هذا الفيلم من بين أشهر الأفلام الفرنسية التي حققت نجاحا تجاريا على المستوى العالمي، حيث حقق الفيلم عدد كبير من الجوائز والترشيحات، منها 13 في سيزار و5 في الأوسكار. وفي سنة 2002 نال أربع جوائز سيزار، من بينها أفضل فيلم وأفضل مخرج.

اميلي
(بالفرنسية: Le Fabuleux Destin d'Amélie Poulain)‏ 
Amelie poster.jpg

الصنف كوميديا رومانسية،  وفيلم كوميديا،  وفيلم دراما 
تاريخ الصدور 25 إبريل 2001
مدة العرض 122 دقيقة.
البلد  فرنسا
اللغة الأصلية فرنسية
مواقع التصوير كولونيا،  وباريس،  وحي مونمارتر،  وPorte des Lilas - Cinéma ،  وGare d'Ermont - Eaubonne [1][2][3] 
الطاقم
المخرج جون بيير جونيه
الإنتاج كلودي أوسارد
جين-مارك داسامبس
مصمم الإنتاج Aline Bonetto  
منتج منفذ Claudie Ossard  
الكاتب جين-بيير جينت
جيلوم لورانت
سيناريو
جون بيير جونيه
Guillaume Laurant  
الراوي أندريه دوسولير 
البطولة أودري تاتو
ماثيو كاسوفيتز
روفوس
كلير موريير
إيزابيل نانتي
دومينيك بينون
سيرج ميرلين
آرثوس دي بينجرن
موريس بينيتشاو
جمال دبوز
موسيقى يان تيرزن
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي برونو ديلبونل
التركيب هيرف سنيد
إستوديو
France 3 Cinéma [4]
كنال+
ميرماكس أفلام
UGC Images [4]
Tapioca Films [4]
MMC Movies [4] 
توزيع يو جي سي
الميزانية €11,400,000
الإيرادات
$173,921,954
الجوائز
جائزة أماندا لأفضل فيلم أجنبي روائي طويل (2002)
جائزة الأفلام الأوروبية عن فئة جائزة الجمهور لأفضل مخرج (الفائز:جون بيير جونيه) (2001)[5] 
معلومات على ...
الموقع الرسمي الموقع الرسمي 
allmovie.com ملخص دليل الأفلام العام
IMDb.com صفحة الفيلم
السينما.كوم 2017246 
FilmAffinity 151039 

قصة الفيلم

الفيلم يحكي قصة " ايملي "، وهي فتاة ولدت في فرنسا، في السادسة من عمرها أجرى والدها الذي يعمل كطبيب في الجيش لها فحصا طبيا وبتشخيص خاطئ اعتقد ان قلبها مريض أو متشوه، فمنعوها من مغادرة المنزل وبدأ تعليمها المنزلي من امها (و هي مديرة مدرسة) وسبّب ذلك لايميلي حالة من العزلة والانطواء لكن بعد مدة قصيرة تموت والدتها بسبب حادثة غريبة من نوعها. في عمر الـ22 بدات بالعمل في أحد المقاهي القريبة من منزلها ولا زالت في حالة انطواء، ولم تنجح في أي علاقات غرامية. ولكن بعد ذلك، تغيرت حياتها تماما عند حادثة الأميرة ديانا ومن الصدمة سقط منها غطاء عطرها فاصطدم بإحدى البلاطات كاشفا عن مخبإ سري صغير لصندوق معدني يعود لطفل منذ 40 سنة ! ووعدت نفسها بارجاع هذا الصندوق إلى صاحبه الأصلي وسرعان ما تتطورت الأحداث لتنجح "ايملي" أخيراً في علاقة غرامية.

الجوائز

حقق الفيلم عدد كبير من الجوائز والترشيحات، منها 13 في سيزار و5 في الأوسكار. وفي سنة 2002 نال أربع جوائز سيزار، من بينها أفضل فيلم وأفضل مخرج

مراجع

  1. ^ https://twitter.com/RERC_SNCF/status/1254759918311297025 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2020 — إقتباس: la scène du film "Le Fabuleux Destin d’Amélie Poulain" dans laquelle Audrey Tautou rate le dernier train et dort dans une cabine de Photomaton a été tournée dans la gare d’Ermont-Eaubonne
  2. ^ https://www.transilien.com/fr/page-editoriale/histoire-et-anecdotes-du-rer-c — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2020
  3. ^   "صفحة الفيلم في موقع FilmAffinity identifier"25 مايو 2020.
  4. ^ https://web.archive.org/web/20190306111411/https://www.europeanfilmacademy.org/2001.99.0.html — تاريخ الاطلاع: 15 ديسمبر 2019 — مؤرشف من الأصل
  5. ^ https://web.archive.org/web/20180627230926/https://www.europeanfilmacademy.org/European-Film-Awards-Winners-2001.72.0.html — تاريخ الاطلاع: 15 ديسمبر 2019 — مؤرشف من الأصل

وصلات خارجية

للمزيد حول المقال تصفح :