أميمة أم أبي هريرة


أميمة أم أبي هريرة،[1] وقيل ميمونة، صحابية أسلمت وحسن إسلامها، وروى قصة إسلامها أبوهريرة، فقال: كنت أدعو أمي إلى الإسلام وهي مشركة، فأسمعتني في رسول الله ما أكره، فأتيت رسول الله ك وأنا أبكي، فقلت: يا رسول، إني كنت أدعو أمي إلى الإسلام فنأبى علي، وإني دعوتها اليوم فأسمعتني فيك ما أكره، فادع الله أن يهدي أم أبى هريرة. فقال ث: «اللهم اهد أم أبي هريرة» فخرجت مستبشرا بدعوة نبي الله، فلما جئت أمي وصرت إلي الباب، فإذا هو مجاف، فسمعت أمي خشف قدمي، فقالت: مكانك يا أباهريرة. ولبست درعها وعجلت عن خمارها وفحت الباب، وقال: أشهد أن لا إله إلا الله، وأشمهد أن محمدا رسول الله. فرجعت إلى رسول الله ك فأخبرته، فحمد الله وقال خيرا.

أميمة أم أبي هريرة
معلومات شخصية

مراجع

  1. ^ "أميمة أم أبي هريرة". www.sahaba.rasoolona.com. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 201705 مارس 2020.

للمزيد حول المقال تصفح :