أميمة بنت قيس الغفارية


☰ جدول المحتويات


أميمة بنت قيس الغفارية.
أُمَيْمَةُ بِنْتُ قَيْسِ بْنِ أبي الصلت الغِفَارية
معلومات شخصية
مكان الوفاة المدينة المنورة
الحياة العملية
النسب قبيلة غفار
أهم الإنجازات قلاده قلدها الرسول صلى الله عليه وسلم


نسبها ومبايعتها للرسول صلى الله عليه وسلم

أميمة بنت قيس الغفارية. رضي الله عنها كانت من الأطفال ومن الشابات اللاتى استجبن للدعوة وبايعن نبى الإسلام، بعد الهجرة ومن النساء اللاتى عاصرن النبى محمد - صلى الله عليه وسلم - وبحسب كتاب "نساء حول الرسول: القدوة الحسنة والأسوة الطيبة" للدكتور محمد إبراهيم سليم، فهى فتاة من غفار، قبيلة أبى ذر الغفارى، تسلل نور الإيمان إلى قلبها وهى لا تزال في طور الحداثة، حيث قدمت على رسول الله تبايعه على بعد المسافة ولها أربعة عشر ربيعا، وراحت تتحين الفرصة المواتية لتخدم الدعوة.

خروجها للجهاد في سبيل الله ومكافأة الرسول لها

خرجت إلى خيبر على رأس نسوة وهى لم تبلغ المحيض تريد أن تقوم بما تقوم به البعثة الطبية في ميدان القتال، وتلقى النبى ( صلى الله عليه وسلم )، فيردفها خلفه في مسيره، ويتاح لها أن تحسن القيام بما تقدمت، وتلقى من الرسول مكافأة وتكريما، فلقد قلدها الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) قلادة لم تغادر صدرها حتى ماتت ودفنت معها طبقا لوصيتها.


رواتها للحديث

روت أم علي بنت أبي الحكم، عن أميّمة بنت قيس أبي الصَّلت الغفَارِيّة قالت: جئتُ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، في نسوة من بني غِفَار فقلنا: إنّا نريد يا رسول الله أن نخرج معك إلى وجهك هذا؛ تعني خيبر، فنُداوِي الجرحى، ونُعين المسلمين بما استطعنا. فقال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: "على بركة الله" قالت: فخرجنا معه، وكنت جارية حديثًا سني، فأردفني رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، حقيبة رحله، فنزل إلى الصبح فأناخ، وإذا أنا بالحقيبة عليها أثر دم مني؛ وكانت أوّل حَيْضة حضتها، فتقبّضتُ إلى الناقة واستحييت. فلمّا رأى رسول الله ما بي، ورأى الدم قال: "لعلّك نَفست؟" قلت: نعم. قال: "فأصلحي من نفسك، ثمّ خذي إناءً من ماءٍ، ثمّ اطرحي فيه ملحًا، ثمّ اغسلي ما أصاب الحقيبة من الدم ثمّ عودي". ففعلت. فلمّا فتح الله لنا خَيبر رَضخ لنا من الفيء ولم يسهم لنا، وأخذ هذه القلادة التي ترين في عنقي فأعطانيها، وعلّقها بيده في عنقي، فوالله لا تفارقني أبدًا. فكانت في عنقها حتى ماتت وأوصت أن تُدفن معه وكانت لا تطهّر إلاّ جعلت في طهرها ملحًا، وأوصت أن يجعل في غسلها ملح حين غُسّلت

المصادر

[1][2]

للمزيد حول المقال تصفح :

  1. ^ "أميمة بنت قيس بن أبي الصلت الغفارية". www.sahaba.rasoolona.com. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 201929 نوفمبر 2019.
  2. ^ "اميمة بنت قيس الغفارية - The Hadith Transmitters Encyclopedia". hadithtransmitters.hawramani.com. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 201929 نوفمبر 2019.