أمين لباده


أمين لباده: أحد قادة كتائب شهداء الأقصى ومؤسس مجموعات فهود الكتائب صنف على أنه المطلوب رقم 1 للكيان الصهيوني.. شن العديد من الهجمات على قوات الاحتلال وأردا منهم ما يناهز ال 20 قتيلاً وجريحاً أكثر وكان أحد قادة معركة البلدة القديمة في نابلس

أمين لباده
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1986 
تاريخ الوفاة أبريل 22, 2007

وهو متمكن وبطل في لعبة القوى "حرب الشوارع" امين كان من أبرز واخطر الفدائين في نابلس

كان عمره 16 عام عندما قام بأول عمل عسكري و تعرض للعديد من محاولات الاغتيال و بترت يده في احدا هذه المحاولات اعتقلت قوات الاحتلال والدته أكثر من مره لأجباره على تسليم نفسه و دمرت منزله عدة مرات و فجر جيش الاحتلال عماره مكونه من اربع طوابق أثناء محاصرته في الجبل الشمالي-نابلس ولكن تمكن من الفرار من العمارة بعد أن لقنهم درس لم ولن بنسوا فجر العديد من الجيبات العسكرية في البلدة القديمة وخارج البلدة القديمة ادت هذه الانفجرات إلى مقتل واصابة العديد من جنود الاحتلال الإسرائيلي في احدا بطولاته حيث اجبر أهل بيته على مغادرة منزلهم الواقع في حي القيسارية في البلدة القديمة عندما كانت قوات الاحتلال تداهم المنزل كل فترة قصيرة لا تتعدى اليوم حيث قام بتفخيخ مدخل المنزل وأثناء المداهمة فجر المدخل وادى التفجير إلى اصابة ومقتل عدد من جنود الاحتلال كان رغم صغر سنه خبير في تصنيع المتفجرات والاحزمه الناسفه قام جيش الاحتلال بنشر العديد من المنشورات عبر اذاعات الراديو والتلفزيون تطلب من أهل نابلس ان يقدموا أي معلومه ولو كانت بسيطة عن امين لبادة ونشرت رقم خاص للاتصال وتقديم المعلومات

استمرت مطارت جيش الاحتلال له مدة 5 سنوات حيث استشهد يوم 22 أبريل 2007 عن عمر يناهز 21 عام. حين حاصرته قوات الاحتلال في حي كروم عاشور-نابلس مع رفيق دربه الشهيد فضل نور في حصار دام 5 ساعات حيث حاصرته قوات كبيرة من جيش الاحتلال ويشهد حي كروم عاشور على شراسته في مقاومته لاحتلال في تلك الليلة... في آخر مكالمه هاتفيه وهوه محاصر قال: سامحوني وانا بدي استشهد واغلق سماعة الجوال...

رحم الله الشهيد البطل امين والشهيد البطل فضل نور

للمزيد حول المقال تصفح :