إن يونغ آن

عالمة بيئة كورية جنوبية

☰ جدول المحتويات


إن يونغ آن هي عالمة من كوريا الجنوبية، وهي معروفة لكونها أول امرأة كورية جنوبية تزور القارة القطبية الجنوبية وأول امرأة آسيوية تصبح رائدة في محطة القطب الجنوبي (محطة الملك سيجونغ).[1][2][3][4] وهي عالمة بيئية مختصة بالمناطق القاعية، وتعمل حاليًا كعالمة أبحاث رئيسية في معهد كوريا للأبحاث القطبية.[5][6]

إن يونغ آن
(بالكورية: 안인영)‏ 
Dr. In-Young Ahn at the Korean Antarctic Station, King Sejong in October 2015.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 12 أغسطس 1954 (66 سنة) 
مواطنة Flag of South Korea.svg كوريا الجنوبية 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ستوني بروك
جامعة سول الحكومية 
المهنة عالمة بيئة 
مجال العمل نطاق قاعي 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 

الحياة المبكرة والتعليم

تخرجت آن من جامعة سيول الوطنية في عام 1982 بعد تخصصها في علم المحيطات الحيوية، وحصلت بعدها على درجة الدكتوراه في علم المحيطات الساحلية من جامعة ولاية نيويورك في ستوني بروك في عام 1990. بدأت آن أبحاثها في معهد البحوث القطبية الكورية في 1 حزيران/ يوليو في عام 1991.[2]

العمل والتأثير

كانت آن مسؤولة عن برنامج الرصد البيئي في محطة الملك سيجونغ في الفترة من عام 1996 إلى عام 2011، وأجرت مسوحات ميدانية للحصول على البيانات العلمية اللازمة لتعيين المنطقة المحمية الخاصة بالقارة القطبية الجنوبية بالقرب من المحطة الكورية. عملت آن كممثلة ونقطة اتصال وطنية للجنة حماية البيئة في الاجتماعات الاستشارية لمعاهدة القارة القطبية الجنوبية من عام 1997 إلى عام 2014، وعينت بعدها كضابط مسؤول في شؤون الطيران.[7]

شغلت آن منصب نائب رئيس معهد كوريا للأبحاث القطبية في الفترة من أيار/مايو في عام 2010 إلى حزيران/يونيو في عام 2012. كما شغلت منصب نائب رئيس الجمعية الكورية لعلوم المحيطات في دورة 2010-2011،[8] والاتحاد الكوري لجمعيات العلوم والتكنولوجيا النسائية في عامي 2014 و2015.[9] كانت قائدة الحملة في فريق العمل الثامن والعشرين (2015) لمحطة الملك سيجونج في القارة القطبية الجنوبية في كوريا الجنوبية حيث عملت كرئيسة للمحطة لمدة عام تقريبًا.[5][6]

تشمل اهتماماتها البحثية علم بيئة المناطق القاعية البحرية للقطب الجنوبي مع اهتمامات خاصة باللافقاريات القاعية ومراقبة النظم البيئية البحرية الساحلية في القارة القطبية الجنوبية.[2] وقد درست نوعا من الأصداف يُدعى الإهليلجي الناقص، الموجود في القارة القطبية الجنوبية، وهو حيوان ثنائي الرأس يعيش حول القارة القطبية الجنوبية. يتضمن بحث آن الحالي دراسات حول تأثيرات تراجع الأنهار الجليدية على المجتمعات القاعية البحرية القريبة من محطة الملك سيجونغ.

آن حاليًا هي أستاذة مساعدة في جامعة العلوم والتكنولوجيا، وعالمة أبحاث رئيسية في المعهد الكوري القطبي الذي يشكل جزءًا من المعهد الكوري لعلوم المحيطات والتكنولوجيا.

الجوائز والتكريمات

منحت حكومة كوريا الجنوبية آن وسام الاستحقاق في العلوم والتكنولوجيا للإنجاز المتميز في أبحاث القارة القطبية الجنوبية في نيسان/أبريل في عام 2001. [10] حصلت أيضًا على تقدير من وزارة البيئة الكورية الجنوبية في حزيران/يونيو في عام 2008 لمساهمتها في تصميم المنطقة المحمية الخاصة بالقارة القطبية الجنوبية بالقرب من محطة الملك سيجونغ.[11] وتلقت بالإضافة إلى ذلك جائزة رئيس وزراء كوريا الجنوبية تقديراً لإنجازها كزعيمة محطة في المحطة الملك في عام 2016.[12]

أعمالها

اشتركت آن وبعض العلماء بكتابة العديد من المقالات ومنها:

  • "السجل الأول من الازدهار الضخم للدياتومات القاعية وارتباطها بمغذيات المرشحات الضخمة في قاع البحر الضحل بمضيق القطب الجنوبي: هل ذوبان الأنهار الجليدية يغذي هذا الازدهار؟". نُشِرت المقالة في مجلة علوم المحيط.
  • "آثار التغير المناخي على التجمعات القاعية الضخمة القريبة من الشاطئ في القطب الجنوبي في المضيق البحري الجليدي في جزيرة الملك جورج: الاستجابات والآثار المترتبة عليها." نُشِرت المقالة في مجلة المؤشرات البيئية.
  • مقالة بعنوان "تأثير الجريان السطحي الجليدي على تراكم المعادن الأساسية في حمم القطب الجنوبي في جزيرة الملك جورج." في مجلة نشرة التلوث البحري.
  • "النمو والحيوية الموسمية لحيوان ذو الصدفتين الذي يُدعى الإهليلجي الناقص في القطب الجنوبي في جزيرة الملك جورج." في مجلة سلسلة تقدم علم البيئة البحرية.
  • "تعزيز تدفق الجسيمات من خلال التحلل الأحيائي للنوع الإهليلجي الناقص الذي يتغذى على المواد المعلّقة في القطب الجنوبي في ماريان كوف في جزيرة الملك جورج." ونُشِر في مجلة البيولوجيا البحرية التجريبية وعلم البيئة.

المراجع

  1. ^ "Stories of sexual harassment against women in Antarctica highlight issue in science industry". ABC News (باللغة الإنجليزية). 2015-05-04. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 201903 يونيو 2016.
  2. أ ب ت "Newsletter Issue II" ( كتاب إلكتروني PDF ). womeninpolarscience.org. Women in Polar Science. December 2015. مؤرشف من الأصل ( كتاب إلكتروني PDF ) في 31 مارس 20182016.
  3. ^ "Southern Exposure". ABC.com.au. 2015-05-05. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 201703 يونيو 2016.
  4. ^ "King George Island's research stations". www.abc.net.au. ABC News. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 201730 يونيو 2016.
  5. أ ب "Antarctica – Southern Exposure". abc.net.au. ABC. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 201703 يونيو 2016.
  6. أ ب "Annual Report" ( كتاب إلكتروني PDF ). eng.kopri.re.kr. Korea Polar Research Institute. 2015. مؤرشف من الأصل ( كتاب إلكتروني PDF ) في 10 مايو 20172016.
  7. ^ "Final Comprehensive Environmental Evaluation" ( كتاب إلكتروني PDF ). eng.kopri.re.kr. Korea Ppolar Research Institute. April 2012. مؤرشف من الأصل ( كتاب إلكتروني PDF ) في 10 أبريل 20162016.
  8. ^ "연혁/역대회장". ksocean.or.kr (باللغة الكورية). Korean Society of Oceanography. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019.
  9. ^ "한국여성과학기술단체총연합회". www.kofwst.org (باللغة الكورية). مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 201703 يونيو 2016.
  10. ^ "과학기술진흥유공자 포상자 명단". news.naver.com. yunhap news. 2001. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 201720 يونيو 2016.
  11. ^ "Annual Report" ( كتاب إلكتروني PDF ). kopri.re.kr. Korean Polar Research Institute. 2008. مؤرشف من الأصل ( كتاب إلكتروني PDF ) في 10 مايو 2017.
  12. ^ "코리아쉬핑가제트". Korea Shipping Gazette. 2016. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 201920 يونيو 2016.

للمزيد حول المقال تصفح :