إخلاء المسؤولية


إخلاء مسؤولية بشكل عام:

بما أنّ معظم الموسوعات والمراجع العالمية ، تحتوي على دليل إخلاء مسؤولية وجب التنبيه عنها في موسوعة عريق أيضا.

في موسوعة عريق (areq.net) جودة المحتوى و دقة المعلومة تعد من أولوياتنا ، لكن نحيطكم علما أنه عمل تطوعي مجاني ، و يمكن لأي شخص المُساهمة في موسوعة عريق . لذلك من الطبيعي وجود إستثناءات .

على أي حال، فإن موسوعة عريق هي مشروع موسوعة قيد التطوير، وقد تحتوي المقالات على أخطاء أو تحيز أو إزدواجية أو أنها تحتاج لبعض العناية والصيانة ، لذلك نحن نشجع القراء على مُساعدتنا في حل هذه المُشكلات.

حيث حيث إن محتوى مقالة ما يحتمل أن يكون :

قد يكون عُدل مؤخرًا أو غير بواسطة أفراد لا تتطابق مواصفاتهم مع المجالات المتعلقة بالمقالة. أو كتب بواسطة شخص ربما يفتقر إلى أوراق اعتماد أكاديمية أو مهنية في المجال. أو قد يكون الكاتب مختص في المجال و لكن أخطأ في كتابة المعلومة أو أخطأ في سرده للمقال بشكل العام.

المساهمون أو غيرهم ممن لهم صلة بموسوعة عريق، ليسوا مسؤولين عن وجود أي معلومات غير صحيحة أو تشهيرية، وأيضًا غير مسؤولين عن استعمالك لمعلومات الموسوعة ولا للصفحات المرتبطة بها.

لا يُمكن التماس أي أضرار تبعية ضد موسوعة عريق؛ لأنها موسوعة تطوعية للأفراد تشكلت لإنشاء مواد تعليمية وثقافية وإعلامية مُرخصة برخصة حُرة على الإنترنت، ويتم تقديم المعلومات لك بشكل مجاني، ولا يوجد أي اتفاق بينك وبين موسوعة عريق بخصوص استخدامك، ويتم تعديل هذه المعلومات وفقًا لرخصة المشاع الإبداعي النسبة-الترخيص بالمثل 3.0 (CC-BY-SA) ورخصة جنو للوثائق الحرة (GFDL).

العلامة التجارية

كل علامة تجارية أو علامة خدمة أو علامة جماعية أو حقوق تصميم وما يشابهها من الحقوق المُشار إليها أو المستعملة أو المُستشهد بها في مقالات موسوعة عريق (areq.net) هي ملك لأصحابها بالكامل، ولا يستلزم ذلك أنه يجوز لك أن تستعملها لأي غرض غير الاستعمال المعلوماتي المماثل أو المشابه لما كان يقصده المؤلفون الأصليون لهذه المقالات وفقًا لرخصة المشاع الإبداعي النسبة-الترخيص بالمثل 3.0 (CC-BY-SA) ورخصة جنو للوثائق الحرة (GFDL). لا يمكن لموقع عريق منح تأييد من أصحاب مثل هذه الحقوق ولا المشاركة معهم، وكذلك ليس لنا أن نمنح حقوق استعمال المواد المحمية إلا طبقًا للرخص المذكورة.

استخدامك لأي من هذه المواد أو ما يُماثلها يكون على مسؤوليتك الخاصة.

الحقوق الشخصية

تحتوي موسوعة عريق على مواد قد تظهر فيها صور أشخاص يمكن التعرف عليهم سواءً كانوا أحياء أو قد توفوا مؤخرًا. إنَّ استعمال صور الأحياء أو الذين توفوا مؤخرًا، جميعها مقيدة وفق ضوابط حقوق الشخصية في بعض الجوانب القضائية، وذلك بمعزل عن حالة حقوق النشر الخاصة بها. قبل استعمال هذه الأنواع من المحتوى، يُرجى منك التأكد من حصولك على حق استعمالها وفقًا للقانون الذي يتطابق مع الظروف المطلوبة لاستعمالك.

أنت وحدك المسؤول عن ضمان عدم خرق الحقوق الشخصية للآخرين.

القضاء ومشروعية المحتوى

قد تقرأ في موسوعة عريق معلومات وأنت في دولة أو بعض المناطق التي لا تجيز نشر مثل هذه المعلومات. القوانين التي في دولتك أو بعض مناطقها قد لا تحمي أو لا تسمح بمثل هذه الأنواع من المواد أو التوزيع. لا تشجع موسوعة عريق على خرق القوانين، ولا يمكنها أن تتحمل مسؤولية أي خروقات لهذه القوانين. لا للمشورة المهنية

إذا احتجت إلى مشورة اختصاصية (مثل مشورة طبية أو قانونية أو مالية أو إدارة مخاطر)، فيرجى منك أن تطلبها من أهل الاختصاص المرخصين أو المعروفين في مجالهم.

إخلاء المسؤولية عن المحتوى:

تحتوي موسوعة عريق (areq.net) على أكثر من مليون مقال ،لذلك من الصعب جدا أن تخضع كل المواضيع للمراقبة.

قد تحتوي موسوعة عريق على محتوى غير مقبول لفئة معينة.

قد تتناول بعض مقالات موسوعة عريق كلمات أو ألفاظ تُعتبر بذيئة أو سوقية أو مسيئة من وجهة نظر بعض القراء.

قد تحتوي المقالات على مشاهد مسموعة أو مرئية أو مكتوبة لأشخاص أو أحداث قد يُكون هُناك تحفظ عليها من قبل بعض الثقافات.

تحتوي الموسوعة على بعض الصور و مقاطع الفيديو ، يمكن أُن يعتبر بعضها بذيء أو مسيء من وجهة نظر البعض ، مثل: المقالات التي تحتوي على مشاهد تصويرية عنيفة أو عن التشريح البشري أو عن الأفعال الجنسية.

تحتوي الموسوعة على مقالات خلافية. و بعض المواضيع التي تتم طرحها لها عواقب جنائية في بعض الدول. تحتوي البعض من المقالات على معلومات عن الأنشطة الخطيرة أو المحفوفة بالمخاطر.

قد تحتوي موسوعة عريق على مُحفزات أو مثيرات للمصابين باضطراب ما بعد الصدمة . أو على صور ومقاطع فيديو يمكن أن تُحفز حدوث نوبات الصرع أو حالات طبية أخرى لأشخاص لديهم حالات إستثنائية.

إخلاء المسؤولية القانونية:

بما أن موسوعة عريق (areq.net) تحتوي على الكثير من المقالات حول المواضيع القانونية، فلا يوجد أي ضمان على الإطلاق لأي مقال يتناول المسائل القانونية. لأن القانون يختلف من مكانٍ لآخر ويعدل مع مرور الوقت .

لا يجب تفسير أي شيء على موقع موسوعة عريق على أنه محاولة لتقديم أو إصدار رأي قانوني أو أنه انخراط في ممارسة القانون.

المعلومات القانونية الموضحة على موسوعة عريق هي في أفضل الأحوال ذات طبيعة عامة، ولا يمكن أن تُغني عن مشورة أحد الجهات المرخصة ، يُرجى الاتصال بخبير قانوني مُختص أو بمحامٍ أو ما يوازيهم.

لا يتحمل المساهمون أو المطورون أو رعاة موسوعة عريق أو أي شخص مُرتبط بموسوعة عريق أي مسؤولية أو عواقب ناتجة عن أي محاولة لاستخدام أو تبني أي معلومة مُقدمة في هذا الموقع.

إخلاء المسؤولية الطبية:

أي شيء على موقع موسوعة عريق (areq.net) ، لا ينبغي تفسيره على أنه محاولة لتقديم أو عرض رأيٍ طبي، كما أنه ليس محاولة للإنخراط في ممارسة الطب.

تحتوي موسوعة عريق على مقالاتٍ حول موضوعات طبية متعددة، ولكن لا يوجد أي ضمان بتاتًا بأنَّ المحتوى دقيق أو تم التحقق منه. كما ليس هناك أي ضمانات إطلاقًا بأنَّ أي نص ورد أو استُشهد به في هذه المقالات يجب أن يكون حقيقيًا أو صحيحًا أو دقيقًا أو حديثًا.

المعلومات الطبية المُقدمة في موسوعة عريق، في أحسن الأحوال، هي ذات طابعٍ عام ولا يمكن أن تكون بديلًا عن المشورة الطبية الإختصاصية (على سبيل المثال، طبيب مؤهل، ممرض، صيدلي، مخبري وغيرهم).

لا يتحمل المساهمون أو المطورون أو رعاة موسوعة عريق أو أي شخص مُرتبط بموسوعة عريق ، أي مسؤولية أو عواقب ناتجة عن أي محاولة لإستخدام أو اعتماد أيٍ من المعلومات الواردة في هذا الموقع.

إخلاء المسؤولية عن خطر:

إستخدم موسوعة عريق على مسؤوليتك الخاصة.

من فضلك كُن على دراية بأن أي معلومة تجدها على موسوعة عريق (areq.net) قد تكون خاطئة أو خطيرة أو غير أخلاقية أو غير قانونية.

بعض المعلومات على موسوعة عريق قد تسبب مخاطر للقراء الذي يختارون تطبيق وإستخدام هذه المعلومات في أنشطتهم الخاصة أو يقومون بترشيح هذه المعلومات لكي تستخدمها الأطراف الأُخرى.

لا يُمكن لأي شخص له علاقة بموسوعة عريق بأي شكل من الأشكال أن يضمن أو يكون مسؤولًا عن إستخدامك للمعلومات الواردة في موسوعة عريق .

من فضلك تتحقق بنفسك من المعلومات التي تتلقاها من موسوعة عريق بأن تكون صحيحة وتم التأكد منها. يُمكنك مُطالعة المصادر في نهاية المقالة ، كما يُحبذ أن تتحقق من جميع المعلومات التي قرأتها في المقالة من مصادر خارجية المشارة إليها في كل آخر صفحة.

في النهاية نتمنى منكم إبلاغنا و تنبيهنا عن أي خطأ أو مشكلة بشأن المعلومات وشكرا.