كاتي هوبكنس

كاتبة عمود من المملكة المتحدة

كاتي أوليفيا هوبكنز (Katie Olivia Hopkins)‏ هي إعلامية وصحفية إنجليزية ولدت في يوم 13 فبراير 1975 في بلدة بارنستبل في إنجلترا، ظهرت في البداية كضيفة في برنامج تلفزيون الواقع البريطاني ذا أبرينتايس، نشرت مقالاتها في عدة صحف بريطانية مثل ذا سن في 2013،[3] و ديلي ميل من 2015 إلى 2017،[4] كما عملت كمذيعة في قناة الراديو إل بي سي (شركة لندن للإذاعة). تم إتهامها بالعنصرية ضد المهاجرين عقب نشر تغريدات لها في تويتر بعد حادثة هجوم مانشستر أرينا في سنة 2017.[5] مما أجبر صحيفة الديلي ميل لدفع مبلغ 150 ألف جنيه إسترليني لعائلة مسلمة بعد قيام هوبكنس بإتهامها بالتطرف. في يناير 2018 إنضمت إلى شبكة ذا ريبل ميديا اليمينية الكندية.

كاتي هوبكنز
Katie Hopkins .jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 13 فبراير 1975
مشكلة صحية صرع[1][2] 
الزوج
  • داميان مككيني (الزواج 2004; طلاق 2005)
  • مارك كروس (الزواج 2010)
أبناء 3
الحياة العملية
المدرسة الأم
المهنة شخصية تلفزيون، صحفية، مذيعة راديو
تلفزيون
المواقع
الموقع hopkinsworld.com
IMDB صفحتها على IMDB 

كاتي هوبكنز من كبار المعجبين بإسرائيل ، ومعها الكثير من اليمين الفاشي الحديث. في شهر يونيو 2019 ظهرت هوبكنز على قناة تلفزيونية إسرائيلية ودعت علنا إلى طرد ما يقرب سبعة ملايين فلسطيني يعيشون الآن في الأرض الواقعة بين نهر الأردن والبحر الأبيض المتوسط.[6]

مراجع

  1. ^ The Guardian — تاريخ الاطلاع: 11 يوليو 2019 — المحرر: Alan Rusbridger و كاثرين فاينر — تاريخ النشر: 14 فبراير 2014
  2. ^ The Independent — تاريخ الاطلاع: 11 يوليو 2019 — تاريخ النشر: 20 نوفمبر 2015
  3. ^ Can the Sun's Katie Hopkins out-troll the Daily Mail? | Media Monkey | Media | The Guardian نسخة محفوظة 09 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Katie Hopkins leaves Mail Online by 'mutual consent' as column is axed after two years - Press Gazette نسخة محفوظة 04 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Katie Hopkins to leave LBC 'immediately' in wake of Manchester attack 'final solution' comments | The Independent نسخة محفوظة 12 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Asa Winstanley. Why arch-racist Katie Hopkins loves Israel. نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.

للمزيد حول المقال تصفح :