قفطان مغربي

لباس تقليدي مغربي

☰ جدول المحتويات


صاحبة السمو الملكي، الأميرة لالة سلمى بالقفطان المغربي
قفطان مغربي أخضر

القفطان المغربي هو زي تقليدي نسائي مغربي، يعتبر من أقدم الألبسة التقليدية في العالم، يعود ظهوره للسلطان المغربي أحمد المنصور الذهبي[1]. يعد رمز للنبالة و الأناقة و التراث و الهوية في المغرب، خاصة في المناسبات السعيدة مثل حفلات الزفاف و الحناء و الختان.[2]

تاريخ

يعتبر القفطان المغربي من أقدم الألبسة التقليدية، إذ يعود ظهوره إلى العصر المريني ثم العصر السعدي وخاصة في عهد السلطان المغربي أحمد المنصور الذهبي [3][4]. ثم انتشر في الأندلس حسب بعض الباحثين، بفضل موسيقي "زرياب" العراقي بالزي العثماني في بداية القرن التاسع، وكان أول ظهور للمدن المغربية المعروفة كفاس، تطوان، الرباط (…) عند المورسكيون وهم المغاربة الذي طردو من الاندلس في القرن الخامس عشر، ومن بعد ذلك سيبدأ المغاربة بتجارة تصدير آلاف القطع من الزي المغربي (القفطان) إلى ملك البرتغال الذي كان عاشق لذلك اللباس. كما يعتبر القفطان زي خاص بالشعب المغربي، يعبر عن ثقافة وجمالية رفيعة المستوى، تبرز مكانته أمام الشعوب الأخرى، فهو رمز للعادات والتقاليد الخاصة بكل إنسان مغربي، وموضة متميزة تبرز في كل قفطان، وتصميم القفطان المغربي يتطلب معرفة عميقة في تاريخه، ونقصد بذلك من امتهنوا حرفته وضبطوا أصوله جيدا، كما لا شك من إعجاب المصميمن العالميين بخصوصية وجمالية القفطان المغربي، وثأثيرهم به بشكل عبر السنوات ومنه انشر القفطان المغربي في دول الجوار واصبحو معجبين بما يقدمه الصانع المغربي من حرفية حتى اصبحنا اليوم نرى القفطان المغربي عالميا.

وصف

القفطان المغربي هو القطعة الأساسية للمرأة المغربية في كل عرس أو حفل أو مناسبة خاصة، لم يزعزعه عن عرشه أرقى علامات الموضة العالمية لفساتين السهرة، وظل متسيّدا على مشهد أناقة المرأة المغربية.

يعتمد القفطان المغربي في صنعه على أقمشة فاخرة يتم تزيينها بالتطريز اليدوي المغربي كالرباطي (نسبة إلى مدينة الرباط) أو الفاسي (نسبة إلى فاس)، إضافة إلى تزيينه بالأحجار، دون أن ننسى أهم عملية وهي ما يسمى في المغرب "خدمة المعلم" نسبة إلى حرفيين يغزلون خيوط من الحرير أو الفضة أو الذهب.

وظلت المرأة المغربية تتزين بهذه اللوحة الفنية المسماة بالقفطان وحدها لقرون طويلة، قبل أن يخرج من حدوده الجغرافية إلى العالمية في فترة تسعينيات من القرن الماضي بفضل تنظيم عروض تروج للقفطان المغربي وتفنن كبار المصممين والمعلمين المغاربة في تقديم تصاميم فاخرة.

الصيت العالمي

الجزائر

نظرا للجوار مع المغرب، تشكل الألبسة التقليدية المغربية نسبة كبيرة من الصادرات المغربية إلى الجزائر وعلى رأسها القفطان المغربي بسبب جودته العالية مقارنة مع ثمنه الميسور بخلاف القفطان الجزائري[5] المبالغ في سعره، و الذي أثار اعجاب نساء الجزائر و أصبح يزين أعراسهن[6]، لكن ظهرت دعوات كثيرة تعارضه لكونه دخيلا على الثقافة الجزائرية ونظرا لغلاء ثمنه كذلك على الطبقة الفقيرة على الحدود، و دعا الكثيرون إلى التوقف عن لبسه وتشجيع الألبسة الجزائرية خاصة القفطان الجزائري[7]، و هذا ما أكده الاستهجان الكبير الذي تعرضت له الفنانة فلة الجزائرية لما سجلت أغنية وطنية جزائرية بالقفطان المغربي سنة 2009.[8]

العالم

ومن المصممين العالميين الذين أسرهم أيضا القفطان المغربي نجد كل من كينزو وجون بول غوتيي وكريستيان لاكروا، الأمر الذي جذب انتباه نساء من ثقافات وجغرافيات وجنسيات متعددة، الشيء الذي أدى بجميلات العالم لأن يلبسن القفطان المغربي، نذكر من بينهم الراحلة إليزابيث تايلور، والراحلة ويتني هويستن والمطربة ماريا كاري والممثلة سوزان سارندون والتركية توبا يويكستون، والفنانات، هيفاء وهبي وأصالة نصري وميادة الحناوي وديانا حداد ونوال الزغبي وشيرين عبد الوهاب، دون أن ننسى سيدة البيت الأبيض الأسبق ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون في إحدى زياراتها للمغرب.

مراجع

  1. ^ "عشقته ملكة البرتغال وارتدته ميغان ماركل وهيلاري كلينتون.. القفطان المغربي أكثر من مجرد زي تقليدي". 07-03-2019. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2020.
  2. ^ "القفطان المغربي.. رمز التراث والأفراح الحاضر دائما". 18-12-2017. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019.
  3. ^ "اللباس المغربي من بداية الدولة المرينية إلى العصر السعدي". محمد مقر. 2006. ص349
  4. ^ "وصف افريقيا". حسن الوزان الفاسي المعروف بليون الأفريقي.1530
  5. ^ "الشروق" تتجول في أكبر سوق مغربية داخل التراب الجزائري الزوية…. إمبراطورية الطراباندو". https://www.echoroukonline.com. آمــال عماري. 27-12-2014. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019.
  6. ^ "مغامرات تاجرات جزائريات اخترن ممارسة تجارة «الشنطة»". www.annasronline.com. 09-01-2015. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019.
  7. ^ "جزائريات يتخلين عن هويتهن". www.elkhabar.com. فاطمة الزهرة شويب. 26-08-2015. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019.
  8. ^ "فلة بالقفطان المغربي تثير الإستهجان والتحفظ". www.ennaharonline.com. جريدة النهار الجزائرية. 09-04-2009. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019.

وصلات داخلية

للمزيد حول المقال تصفح :